الالتهاب الرئوي عند الاطفال الوقاية والعلاج


-1

يظن العديد من الناس أن إلتهاب الرئة يرتبط بتقدم العمر، ولكن في الحقيقة يعد الالتهاب الرئوي عند الاطفال المسؤول الرئيسي والأول في وفيات الأطفال على مستوى العالم. فهذا المرض  يودي بحياة أكثر من 800 ألف طفل كل عام والذين لم يبلغوا الخامسة من عمرهم بعد. ويمثل حديثي الولادة 20% من هذا الرقم .حيث أنهم أكثر عرضة لإلتهاب الرئة من غيرهم من الفئات العمرية الأخرى.

يتم فقدان طفل كل 39 ثانية بسبب الالتهاب الرئوي. وفي الغالب يمكن تجنب هذه الوفيات

ما هي أسباب الالتهاب الرئوي عند الاطفال ؟

الالتهاب الرئوي عبارة عن إلتهاب تنفسي حاد يصيب الرئة. وتتعدد أسبابه وتشمل الفيروسات والبكتيريا والفطريات الهوائية.في حال إصابة الأطفال بهذا الوباء فإن رئتهم تمتلئ بالسوائل فيصعب عليه التنفس. ويعتبر الأطفال حديثي الولادة أكثر عرضة للالتهاب الرئوي لأن مناعتهم لم تكتمل بعد، أيضا الاطفال المصابين بمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز)، أو الأطفال دوي المناعة الضعيفة بسبب سوء التغذية .

ماهي أعراض الالتهاب الرئوي عند الاطفال ؟

الالتهاب الرئوي عند الاطفال داء يصيب الرئتين ، ومن أعراضه الشائعة :

  • السعال الحاد وصعوبة التنفس والحمى.
  • في العادة يعاني المصابون بهذا الداء من التنفس بسرعة، أو أن القسم الأسفل من صدورهم يتقلص فينسحب إلى الداخل (أما لدى الأطفال الأصحاء فإن صدرهم يتوسع عند الشهيق).

هل الالتهاب الرئوي عند الاطفال معدي؟

الالتهاب الرئوي داء معد وينتقل بين الأفراد، وقد ينتقل من خلال الجزيئات المحمولة في الهواء (مثل العطاس أو السعال). ويمكن أن ينتقل من خلال الأسطح الملوثة أو من خلال السوائل كالدم عند الولادة  .

كيف يمكن لنا تشخيص الالتهاب الرئوي عند الأطفال؟

يمكن للطبيب المعالج تشخيص مرض إلتهاب الرئة  من خلال الفحص الجسدي للطفل. إذ يراقب نمط التنفس الغير طبيعي لديه  ويصغي لرئتي الطفل. كما يتم أيضا إستعمال الأشعة السينية لتصوير الصدر، أو فقط يتم أخد عينة من دم  المريض.

بإمكانك تشخيص الالتهاب الرئوي لدى طفلك وذلك بإحصاء عدد الأنفاس التي يأخذها طفلك في الدقيقة. على سبيل المثال، إن كان عمر طفلك خمسة أشهر و أخذ خمسين نفسا في الدقيقة فيعتبر مصابا بسرعة التنفس وبالتالي قد يكون مصابا بالتهاب الرئة.تشخيص سرعة التنفس لدى الأطفال تعتمد على أعمارهم: فالأطفال الأصغر سنا في الغالب يكون معدل تنفسهم أكبر من البالغين .لدى فاستشارة الطبيب أو العاملين في المجال الصحي الخيار الأفضل دائماً.

إقرأ أيضا 

علاج التهاب الرئة بالاعشاب

التهاب الرئة ما هي الأعراض والاحتياطات والخطوات التي يجب اتخاذها

اعراض التهاب الرئة |هل يسبب الوفاة

علاج التهاب الرئة للمدخنين وتنظيف الرئتين من أضرار التدخين

متى تطلب الاستشارة الطبية

تواصل مع طبيب طفلك على الفور إذا تم تشخيص هذه الاعراض:

  • إذا كان عمر طفلك أقل من 12 أسبوع وأصيب بحمى شديدة رفعت درجة حرارته إلى 38 درجة مئوية (100.4 فهرنهايت) أو أكثر .
  • إذا أصيب طفلك بحمى متكررة ورفعت درجة حرارته إلى أكثر من 40 درجة مئوية (104 فهرنهايت) بغض النظر عن عمره .
  • إذا كان عمر الطفل يقل عن العامين وأصابته حمى مستمرة لأكثر من 24 ساعةً. أو إذا كان عمر الطفل أكبر من عامين واستمرت الحمى لأكثر من ثلاث أيام.
  • تسارع في التنفس. بالنسبة للأطفال حتى عمر 6 أسابيع ، يكون معدل التنفس أكثر من 60 نفسا في الدقيقة.
  • بالنسبة للأطفال من عمر 6 أسابيع حتى العامين، يكون المعدل أكثر من 45 نفسا في الدقيقة.
  • بالنسبة للأطفال من عمر 3 إلى 6 سنوات، يكون معدل التنفس أكثر من 35 نفسا في الدقيقة.
  • بالنسبة للأطفال من عمر 7 إلى 10 سنوات، يكون معدل التنفس أكثر من 30 نفسا في الدقيقة.
  • ألم في الجيوب الأنفية أو ألم في الأذن، أو صداع، أو تكرار للإسهال أو القيء أو تيبس في العنق، .
  • ظهور  الطفح الجلدي (Rash).
  • صعوبة في التنفس أو صوت أزيز أتناء عملية التنفس  .
  • بشرة شاحبة أو مزرقة
  • حالة غير عادية للطفل من الضيق لأتفه الأسباب والبكاء المستمر، أو النعاس، أو الارتباك.
  • إكتساب العينين شكلا غائرا أو عدم نزول الدموع عند البكاء ، أو جفاف الفم، وإنخفاض كمية البول لذى الأطفال الأكبر سنا ، وعدم التبول أو التبرز لأكثر من 8 ساعات لدى الأطفال الصغار.

ما هو علاج الالتهاب الرئوي عند الأطفال؟

يعتمد العلاج على نوع الالتهاب.

  • الدول النامية يكثر فيها الالتهاب الرئوي الذي تسببه البكتيريا، ويتم علاجه بالمضادات الحيوية فقط.
  • الالتهاب الرئوي ك المتفطّرات (مثل المسببة لداء السل) أوالفيروسات . وداء السل بحد داته يبقى دون تشخيص.
  • يتم علاج الالتهاب الرئوي بأخد المضادات الحيوية.
  • تساعد الراحة وشرب الكثير من السوائل من علاج هذا المرض ، ويمكن استخدام مضادات الفيروسات في حالة الإنفلونزا.

  • إستعمال مضادات الفطريات في حالة الالتهاب الفطري.

  • يحتاج الطفل الذين يعاني من الالتهاب الحاد إلى الأكسجين، لأن إصابة الرئة بالألتهاب تمنعها من الحصول على الأوكسجين الكافي للدم. .

هل يمكن الوقاية من الالتهاب الرئوي عند الأطفال ؟

دائماً الوقاية تحمي من الالتهاب الرئوي ، مثل التغذية السليمة للطفل، وممارسات النظافة الفعالة والتعقيم إضافة الى تقليص عوامل الخطورة كتلوث الهواء (لأنه يجعل الرئتين عرضة لهذا الوباء) . فقد أظهرت الدراسات والأبحاث أن غسل اليدين بالصابون يقلص من إحتمال الاصابة بالإلتهاب الرئوي إلى النصف .وذلك بسبب إنخفاض نسبة التعرض للبكتيريا.

غسل اليدين جيدا بالصابون يقلص الإصابة بالالتهاب الرئوي إلى النصف

هل هناك لقاح للإلتهاب الرئوي عند الأطفال ؟

الالتهاب الرئوي الذي تسببه البكتيريا يمكن تجنبها بسهولة من خلال التطعيم . كلقاح المكورات الرئوية PCV. وهناك أبحاث جديدة تطور لقاح جديد للتصدي للفيروسية الرئيسية المسببة للتهاب الرئتين.

أغلب وفيات الالتهاب الرئوي لدى الأطفال تعزى إلى تلوث الهواء

كيف لتلوث الهواء أن يزيد من انتشار الالتهاب الرئوي عند الأطفال ؟

يعتبر الهواء الملوث أكثر  عامل مؤثر في زيادة احتمال إصابة الجهاز التنفسي بالإلتهابات، ومنه اصابة الرئتين. فكما قلنا سابقا حوالي نصف وفيات الأطفال بالالتهاب الرئوي تعود لتلوث الهواء.

ما الذي يمكن فعله لإيقاف الالتهاب الرئوي؟

  • كل ما نحتاجه هو التقليل من عوامل الخطورة كحماية الجهاز المناعي للأطفالنا من خلال الحصول على رعاية صحية جيدة والحفاظ على نظافة محيطه.
  • يمكن أن نمنع الالتهاب الرئوي لدى الأطفال حديثي الولادة والأطفال الصغار من خلال الرضاعة الطبيعية المبكرة والحصول على الماء النظيف والتغذية الجيدة وأخد اللقاحات المطلوبة وتجنب التعرض للهواء الملوث.
  • يتطلب علاج الالتهاب الرئوي أن يكون الأباء  على تواصل دائم مع الطبيب المعالج والوقوف عند أي مستجد في صحة الطفل .
  • الوقاية والعلاج كلاهما يتطلبان رعاية صحية أساسية متينة .

هل أعجبك؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

-1

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *