علاج المياه على الرئة


-1

علاج المياه على الرئة

تجمع المياه في الرئتين عبارة عن حالة تصيب رئة الإنسان، فما هي أسبابها وأعراضها  وطرق العلاج منها ؟

تقسم هذه الحالة إلى نوعين ،الإسم العلمي للنوع الأول يسمى الوذمة الرئوية ( استسقاء الرئة ) وينتج عن هذا النوع تجمع الماء و السوائل في الرئتين. والنوع التاني يسمى الانصباب الجنبي ويعرف بالإرتشاح البلوري ، وفيما يلي سنشرح كل نوع  على حدة :

1.الوذمة الرئوية

ينبغي أن نشير إلى أن الشخص المصاب بوذمة رئوية مفاجئة يحتاج إلى دخول المستشفى بشكل عاجل ،لأنه يمكن أن تسبب الوذمة الرئوية إنخفاض الأوكسجين في الدم وصعوبة في التنفس لدى الشخص المصاب. في العادة  يتم علاجه بوضع الأوكسجين، ويتم أيضا إستخدام أنواع من الوريدية وذلك بهدف إزالة السوائل الزائدة في الرئتين، وتوجود عدت أسباب للوذمة الرئوية، لكن الطبيب يقوم بعلاج السبب الرئيسي الذي أدى إلى هذا المرض، ممكن أن تكون هذه الحالة ناتجة عن أحد الاثار الجانبية لاستخدام أدوية معينة وهذا يتطلب تعديل جرعاتها، أو إستبدالها أو وقفها.أو قد تحدث بسبب الإصابة بمشكلة في القلب وهذا يستدعي إستعمال أدوية وذلك لمساعدة القلب على العمل بشكل فعال.

علاج الوذمة الرئوية

هناك عدت علاجات للوذمة الرئوية وسنقوم بشرحها بالتفصيل فيما يأتي:

العلاجات الدوائية:

تعلاج الوذمة الرئوية بأكثر من دواء او بدواء واحد فقط:

  • مدرات البول (المسمى ب Diuretics)، يستعمل للتخلص من سوائل الرئتين الزائد ولتقليل ضغط الدم ، وينتج عن إستخدام هذا الدواء الحاجة الدائمة إلى التبول أكثر من المعتاد .لان السوائل الزائدة  تطرح في مجرى البول.
  • أدوية خاصة بالقلب، ويتم وصفها للمريض وذلك بهدف زيادة في ضربات القلب، أو تنظيم نبض القلب. أو الزيادة في قوة عضلات القلب، أو تستعمل لخفض مستوى ضغط الدم.
  • موسعات الأوعية: وتساعد على توسيع الأوعية الدموية المتواجدة في الرئتين والقلب وتحسن بذلك تدفق الدم إلى هذين العضوين ، إضافة الى تحسين الأعراض التي يعاني منها المريض. وتقليل الضغط داخل هذه الأوعية الدموية .

تدعيم التنفس:

كما ذكرنا سابقا فالوذمة الرئوية تسبب صعوبة في التنفس، ويستدعي ذلك إستخدام بعض التقنيات أوالأجهزة للمساعدة في دعم تنفس المريض، ونذكر منها :

  • علاج الأوكسجين يعطى من خلال قنية أنفية أو من خلال قناع بلاستيكي ، وتمثل القنية الأنفية زوج من الأنابيب الرفيعة والقصيرة التي توضع داخل الأنف، ويمد العلاج بالأكسجين الجسم بالأكسجين  الكافي مما يساعد المريض على التنفس بشكل أفضل إضافة الى تقليل الضغط داخل الرئتين.
  • التهوية غير غازية بالضغط الإيجابي وتعرف باختصار NPPV ، وهو جهاز يساعد المريض على التنفس بوتيرة وشكل أفضل من خلال قناع يغطي الأنف والفم معًا أو الأنف فقط، أو يتم إستخدام قطعة تناسب الفم وتكون متصلة بجهاز التهوية، ويساعد على إعطاء الأوكسجين اللازم لامتلاء الرئتين بالهواء، وبالتالي تحقيق التنفس الطبيعي والجيد.
  • جهاز التهوية (التنفس الصناعي)، وهي آلة تعمل بالتنفس نيابة عن المريض في حالة الفشل التام لجهازه التنفسي ، وتتكون هذه الآلة من أنبوب يوضع داخل الرغامى (الأنبوب الرغامي) عن طريق الأنف أو الفم ، ويكون متصل بجهاز التنفس الصناعي الذي ينظم التنفس ويعيده الى حالته الطبيعية ويزود المريض بالأكسجين اللازم.

علاج وذمة الرئة في المرتفعات

يكون متسلقوا الجبال و المرتفعات العالية عرضة للوذمة الرئوية وتعرف بالوذمة الرئوية في المرتفعات، وينبغي على هؤلاء المتسلقين النزول إلى الأسفل مسافة تتراوح بين 1000/300 متر وبسرعة ،وذلك فور شعورهم بالأعراض ، ويجب عليهم تدفئة الجسم اضافة الى تخفيف النشاط البدني ، لان الشعور بالبرد والنشاط البدني يمكن أن يفاقم ويزيد من سوء الأعراض لدى المصاب، وإذا كانت أعراض المصاب شديدة فقد يحتاج إلى مساعدة لإنقاذه وللنزول من الجبل بأسرع وقت ممكن، ويشمل علاج الوذمة الرئوية في المرتفعات ما يأتي:

  • العلاج بالأكسجين: يعتبر الأوكسجين العلاج الرئيسي لتخفيف أعراض الوذمة الرئوية في المرتفعات، وفي حالة لم ينجح تخفيف الاعراض بالأوكسجين الاضافي،فمن الممكن إستعمال الغرف المحمولة ذات الضغط العالي والتي توهم الجسم بالارتفاع المنخفض وذلك ليتمكن المصاب من النزول إلى إرتفاع منخفض.
  • دواء نيفيديبين:  من الممكن أن يساعد تناول المريض لدواء النفيديبين في تخفيف الضغط في الشرايين الرئوية ويحسن من أعراض المرض.
  • علاجات أخرى: يصف الطبيب عدت أدوية أخرى لمتسلقي المرتفعات والجبال بحيث يأخذونها معهم وذلك لمساعدتهم على منع أوعلاج أعراض الوذمة الرئوية في المرتفعات ومنها : الأسيتازولاميد و قد يوصف دواء النيفيديبين، ويتم تناوله في هذه الحالة قبل الصعود الى المرتفعات والجبال بيوم واحد على الأقل.

إقرأ أيضا:

سرطان الرئة

اعراض التهاب الرئة |هل يسبب الوفاة

الالتهاب الرئوي عند الاطفال الوقاية والعلاج

علاج التهاب الرئة للمدخنين وتنظيف الرئتين من أضرار التدخين

2.الانصباب الجنبي

علاج الانصباب الجنبي يعتمد على عدت عوامل؛ منها أولا تحديد الاضطراب أوالمشكلة المسؤولة عن حدوث الحالة، وشدة الاعراض المصاحبة لها وندكر منها قصر النّفس أو صعوبة في التنفس،الهدف من تحديث سبب المرض هو السيطرة على الحالة الأساسية والتي تسبب الانصباب الجنبي بالإضافة إلى إزالة السوائل المتراكمة حول الرئة  ويتضمن العلاج ما يأتي:

تصريف مياه الصدر: ويعرف ببزل الصدر ، وهو تصريف وإخراج ماء الصدر عن طريق إدخال أنبوب أو إبرة في الحيز الجنبي ويتم سحب السوائل المتراكمة،تتم هذه العملية بمخدر موضعي للسيطرة على ألم الجرح ، ونشير أيضا أن المصاب من الممكن أن يحتاج إلى الخضوع لهذه العملية أكثر من مرة في حالة إستمرار تجمع السوائل في الحيز الجنبي.

العلاج بالادوية: وندكر منها:

  • مدارات البول: يتم استعمال مدرات البول و بعض الأدوية الخاصة بقصور القلب وذلك لعلاج الانصباب الجنبي الناتج عن قصور القلب او أسباب طبية أخرى.
  • العلاج الكيميائي أو الإشعاعي أو ما يسمى بحقن الدواء داخل الصدر، ويكون هذا النوع من العلاج في الحالات الخاصة بالشخص المصاب بالانصباب الجنبي الناتج عن السرطانات.
  • العوامل المُصلّبة للأوعية كالتتراسيكلين والدوكسيسايكلين ، ويستخدم هذا العلاج في الحالات التي يستمر فيها الانصباب الجنبي أو تتكرر عودته بشكل كبير وذلك نتيجة الاصابة بالسرطان وتصعب السيطرة عليه ، تعطى هذه الأدوية والمضادات عبر أنبوب خاص يسمى بأنبوب فغر الصدر ،بحيث يسهل هذا الأنبوب وصول المواد المُصلّبة للأوعية المؤدية إلى الحيز الجنبي ويسبب تليّف غشاء الحيز الجنبي وتتكون بذلك ندوب داخل الحيز الجنبي وتساعده على منع تراكم السوائل في هذا الحيز مجددًا، ويعتبر هذا العلاج فعّالًا لمنع تكرار الانصباب الجنبي بنسبة تبلغ حوالي %50.

الجراحة:يلجأ الاطباء للجراحة في حالة لم يتم السيطرة على الانصباب الجنبي بالعلاجات التي دكرناها سابقا  (العلاج بالمواد المصلبة أو بزل الصدر)  ،في البداية يقوم الطبيب بتقييم حالة المريض بعناية وذلك لتحديد العلاج المناسب والأكثر أماناً وفعاليةً ،بالإضافة إلى مناقشة الفوائد والمخاطر المحتملة لكل علاج مع المريض قبل البدأ بإجراء الجراحة، ويشمل العلاج بالجراحة نوعين أساسيين، وهما :

  • جراحة تنظير الصدر بمساعدة الفيديو  (VATS):يعدّ هذا العلاج فعالا في السيطرة على حالة الانصباب الجنبي والتي تكون صعبة بتصريف سوائلها أو التي تتكرر دائماً نتيجة الأورام السرطانية، وتتم العملية بجراحة طفيفة بحيت يتم إجراء شق إلى ثلاثة شقوق صغيرة في الصدر يصل قطر كل واحدةٍ منها  إلى ما يقارب 1.3 سنتمتر، وقد يتضمن هذا الإجراء إدخال المضاد الحيوي أو”التلك المعقم” من خلال الأنبوب الذي تمّ وضعه داخل الشقوق وذلك لمنع تكرار تراكم السوائل مجددًا.
  • شق الصدر أو ما يسمى (بَضع الصّدر) ، وتسمى كذلك بالجراحة المفتوحة أو الجراحة الصدرية التقليدية ،ويتم إجراء هذه العملية لإزالة السوائل المتراكمة حول الرئتين في الحيز الجنبي إضافة الى إزالة العدوى وجميع الأنسجة الليفية من الحيز الجنبي، ويكون ذلك بإجراء شق كبير في الصدر يتراوح طوله بين 15و 20 سنتمتر، وتتطلب هذه الجراحة إبقاء الأنابيب في الشق لمدة تصل الى يومين أو إلى أسبوعين في بعض الحالات .وذلك لتصريف جميع السوائل من المناطق المحيطة بالرئتين.

علاج الأعراض: يسبب الانصباب الجنبي في بعض الحالات أعراضا مزعجة للمصاب،وهناك عدت علاجات ندكر منها:

  • دواء أسيتامينوفين أو ايبوبروفين لتخفيف الالتهابات.
  • أدوية السعال وغيرها من الادوية التي تقلل من معدل السعال.
  • الاسترخاء بوضعية مريحة.
  • الراحة التامة للمريض.

القسطرة الجنبية النفقية: تعتبر واحدة من الاجراءات البديلة والمفضلة لإزالة سوائل غشاء الجنب، وتمتاز بكونِها ذات توغل أقل داخل الصدر، ويمكن استخدام هذه القسطرة في المنزل دون الحاجة لمراجعة الطبيب المعالج أو الذهاب للمستشفى بشكل دوري ومتكرر، ويستخدم هذا النوع من العلاج للمرضى الذين يعانون من الانصباب الجنبي المتكرر، و مبدأ هذه القسطرة عبارة عن استخدام أنبوب سيليكون رقيق يسمى “القسطر” يوضع بين الأضلاع ويصل إلى الحيز الجنبي المليء بالمياه حول الرئتين، ومن الخارج يتصل هذا الأنبوب بإناء زجاجي وذلك لتصريف السوائل الموجودة حول الرئتين، ويغطى عادة بضمادة مضادة للماء.

الالتصاق الجنبي (التهاب الجنبة): يُلجأ لهذا النوع من العلاج في حالة إذا أصبحت السيطرة على الانصباب الجنبي أمرا صعبا واستمر  بالحدوث، ويتم هذا النوع من العلاج بإعطاء المريض دواء يسبّب له الالتهاب في الحيز الجنبي وذلك عن قصد ، وهذا يساعده في انسداد الحيز ويمنع تراكم السوائل داخله،لكن قبل ذلك يتم إخضاع المريض لعملية لتجفيف السوائل المتراكمة في الحيز الجنبي وذلك عن طريق الجراحة أو من خلال الانبوب الصدري، ومن الممكن ان يبقى المريض عدة أيام في المستشفى حتى يشفى بالكامل.

نصائح وإرشادات للتعامل مع الماء على الرئة

كما رأينا سابقا فتجمع المياه في الرئتين ينقسم الى قسمين لذلك سنستعرض النصائح والإرشادات الموجهة لمرضى ماء الرئة تبعًا لكل نوع :

التعامل مع وذمة الرئة

يوصي الطبيب المريض بإجراء العديد من التغييرات على نمط حياته وذلك بناءً على حالته الصحية وسنستعرضها في ما يلي:

  •  السيطرة على ضغط الدم المرتفع: يجب على المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم تناول أدويتهم والالتزام بها كما تم وصفها من قبل الطبيب، إضافة إلى قياس ومراقبة ضغط الدم بانتظام ومناقشة واستشارة الطبيب بشأن هذه القياسات.
  • تجنب محفزات الوذمة الرئوية: مثل تسلق الجبال والارتفاعات العالية أو استعمال بعض المواد  أو الأدوية المسببة للحساسية وذلك لتقليل الضرر على الرئتين، وفي هذا السياق يجب تجنب أخذ أدوية أو إيقاف تناول أدوية أو استبدالها بأخرى باجتهاد شخصي، دائما يجب الاخد بتوصيات الطبيب بهذا الشأن.
  • علاج حالات طبية أخرى: على المريض علاج الأمراض الأخرى التي يعاني منها كعلاج ارتفاع مستوى السكر لدى مرضى السكري.
  • الإقلاع عن التدخين: التدخين دائما مضر بصحة الانسان لذلك ينبغي على كل مدخن الإقلاع عن هذه الآفة الخطيرة.
  • ممارسة الرياضة والحفاظ على وزن صحي : يساعد ممارسة الرياضة بانتظام  اضافة الى الحفاظ على وزن صحي في منع الوذمة الرئوية.
  • اتباع نظام غذائي صحي: قد يوصي الطبيب باتباع حمية او نظام غذائي قليل الملح، لكن بالمقابل غنيّ بالخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.
  • التقليل من السوائل حسب توصيات الطبيب: يجب على المريض الانتباه لكمية السوائل التي يشربها في اليوم عليه اتباع إرشادات الطبيب والمتعلقة بذلك .لإن شرب كميات كبيرة من المياه من الممكن ان يساعد على تراكمها حول الرئتين.
  • التزام الراحة : فيما يخص الانشطة اليومية على المصاب بالوذمة الرئوية العودة إليها بالتدريج وببطئ،ولمساعدته على التنفس بشكل أسهل أثناء النوم أو الاستلقاء ، ينصح الأطباء الاشخاص الذين يصعب عليهم التنفس أثناء الاستلقاء أو النوم برفع الوسادة أو رأس السرير ،وذلك لتقليل الشعور بالاختناق أثناء الاستلقاء ، بإمكان المرضى ثني الجسم في منطقة الخصر لتقليل تزايد وتراكم السوائل في الرئتين أو يمكنهم استعمال جهاز يعمل على إمالة الجسم بالكامل ،من الضروري تجنب إمالة الجسم باستخدام هذا الجهاز في المنطقة العلوية من الظهر والرقبة.
  • قياس الوزن يوميا:يجب على المريض قياس وزنه كل يوم اولها بعد التبول في الصباح الباكر  والتانية قبل تناول وجبة الإفطار،إذا لاحظ الشخص المريض استمرار زيادة وزنه فقد يكون ذلك مؤشرا على تراكم المياه حول الرئتين أو في أنحاء جسمه.
  • الابتعاد عن شرب الكحول:يؤدي الكحول إلى زيادة ضغط الدم وتفاقم الأعراض ، كما أنه يزيد في أعراض قصور القلب خصوصًا مع هذه الحالة.

التعامل مع الانصباب الجنبي

فيما يلي سنناقش الارشادات والنصائح  المتعلقة بالتعامل مع الانصباب الجنبي :

  • نظام غذائي صحي ومتوازن: يتضمن النظام الغذائي الصحي تناول الكثير من الفواكه  والخضار إضافة الى البروتينات ويجب ان تكون خالية من الدهون، ويجب الحد والابتعاد عن السكريات والدهونيات اضافة الى التوقف عن شرب الكحول، ويجب الحرص على الحفاظ على وزن صحي ،ويستحسن اتباع هذا النظام أثناء فترة الإصابة بالمرض وبعد التعافي منه.
  • الابتعاد عن ممارسة النّشاط البدني أثناء الاصابة بالمرض: في بعض الحالات يوصي الاطباء بتجنب التمارين الرياضية أثناء الإصابة بالانصباب الجنبي، ويُنصح باستئنافها بعد السيطرة على الأعراض والتعافي. تعتبر ممارسة التمارين الرياضية مفيدةً لجسم الانسان إذ تقوم بتخفيف التوتر والقلق اضافة الى خفض ضغط الدم، وتحسين قوة الشخص وحالته المزاجية والصحية، وهذا يساعد في منع حدوث الانصباب الجنبي مُستقبلا، دائما يجب استشارة الطبيب المعالج حول الأنشطة والتمارين المسموح بها وبالاخص للاشخاص الذين لا يمارسون الرياضة .حيث يسيساعدهم على اختيار التمارين المناسبة والامنة.
  • إجراءات أخرى: هناك عدت إجراءات أخرى على المرضى إتباعها ونلخصها في ما يلي :السيطرة على ضغط الدم،الإقلاع عن التدخين . تخفيف التوتر. إلتزام الراحة عند المرض بنزلة البرد،النوم الكافي ما بين 7الى 8 ساعات كل يوم. غسل اليدين بشكل متكرر وتعقيمهما إن أمكن وذلك للوقاية من البكتيريا أو الفيروسات التي تزيد من احتمالية إصابة الشخص بالانصباب الجنبي نتيجة عدوى الرئتين.ويجب الحرص على زيارة الطبيب إذا شعر المصاب بألم في الصدر أو حمى أوصعوبة في التنفس أو إذا تفاقمت الأعراض لديه.

علاج مياه الرئة بالاعشاب

 
هل الماء على الرئة يسبب الوفاة

نعم ،ماء الرئة يمكن ان يسبب الوفاة في بعض الحالات . التفاصيل داخل المقالة

كيف تعاج ماء الرئة

مخففات الضغطتساعد في تقليل ضغط السوائل على الرئة-أدوية القلب تساعد في التحكم في ضغط الدم ونبض القلب – القسطرة لاخراج باقي السوائل من الرئتين-مورفين التقليل من القلق وضيق التنفس

ماهي اعراض المياه على الرئة

ضيق التنفس-صفير الصدر-زيادة الوزن -تورم الجزء السفلي للجسم-التعب-الاستيقاظ ليلا والشعور بضيق التنفس -تغير لون الشفاه نحو الازرق-زيادة خفقان القلب…


هل أعجبك؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

-1

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *